أهمية خطة التداول وكيف تنشأ خطتك الخاصة

أهمية خطة التداول وكيف تنشأ خطتك الخاصة

ما هي خطة التداول وكيف تنشأ خطتك الخاصة؟

خطة التداول تعتبر هي خارطة الطريق الخاصة بك لما ستفعله في الأسواق المالية  وتعتبر خطة التداول هي صديقك الصدوق خلال رحلتك في الاستثمار

خطة التداول ليست رفاهية:

يجب أن تعلم أن خطة التداول ليست رفاهية أو أختيار فأي متداول محترف أو مبتدأ في الأسواق يجب أن يقوم بأنشاء خطة تداول خاصة به

أهمية خطة التداول:

تكمن أهمية خطة التداول في أنها تقوم بتحديد ما يجب عليك القيام به ولماذا ومتى وكيف. وهي تمثل شخصيتك في التداول ، وتوقعاتك الشخصية ، وقواعدك الخاصة لإدارة المخاطر

 

هل خطة التداول متغيرة؟

خطة التداول من يحددها ويصممها هو المتداول نفسة ولا يجب أن تنسخها من أحد فهي تعمل لصالحك فقط وفق لميزانيتك فقط ووفق لظروفك أنت فقط وبالنسبة لسسؤال هل هي متغيرة أم لا فالمتداول وحده من يقرر هل سيقوم بتغيير خطتة في التداول أم لا وفقًا لظروفة وميزانيتة الخاصة

 

ما الفرق بين خطة التداول ونظام التداول؟

علينا أن نميز الفرق بين خطة التداول ونظام التداول. حيث يصف نظام التداول كيف ستدخل وتخرج من الصفقات. ولهذا يعتبر نظام التداول جزءًا من خطة التداول الخاصة بك ولكنه جزء من عدة أجزاء مهمة ، مثل التحليل والتنفيذ وإدارة المخاطر وما إلى ذلك.

يمكن أن تكون خطة التداول هي ما يناسبك ، لكن يجب تدوينها. بالنسبة لي ، كانت في بعض الأحيان رسومًا توضيحية ، بينما كانت في أحيان أخرى دليلًا فنيًا من نوع ما.

 

أهم أهداف خطة التداول :

  • الأهداف المالية
  • قواعد وأساليب إدارة المخاطر
  • معايير فتح وإغلاق المراكز

 

كيف تنشأ خطة تداول خاصة بك ناجحة؟

  • تأكد من أنك مستعد للتداول وأنك قادر على متابعة صفقاتك
  • تعرف على نقاط قوتك وضعفك قبل الدخول في الصفقة.
  • ابدأ بكتابة أهدافك الاستثمارية وحدد أهداف واقعية.
  • انظر إلى أهدافك المالية وإطارك الزمني وقيّمها للوصول إلى كل هدف
  • حدد الأسواق والأطر الزمنية للتداول في كل سوق
  • تعلم أن أفضل سوق لك هو السوق الذي تعرفه
  • اعرف حدودك في نسبة المخاطرة جيدًا قبل دخول أي صفقة جديدة
  • حدد نقاط الدخول والخروج. بمعنى أنه يجب عليك تحديد أهدافك وأهداف الربح ، مع توفير مساحة لإجراء التعديلات
  • تحكم في مشاعرك ولا تدع مشاعرك تحجب تقديرك الجيد للأمور